شفاء – مستشفى كوريا الجنوبية
العقم 2018-10-17T15:43:57+00:00

العقم

العقم

العقم

ماهو العقم (WHAT IS INFERTILITY )؟

يمكن للعقم (Infertility) ان يكون مشكلة تتعلق بالفرد الواحد او أن تكون متعلقة بالشريكين معا , أو مزيجا بين  تلك العوامل والتى تجعل من الحمل أو الاستمرار فى الحمل امرا غير محتمل. ولحسن الحظ, هناك عددا كبيرا من العلاجات القوية للتغلب على تلك المشاكل المتعلقة بالعقم. هذة العلاجات جميعا تزيد من احتمالات الحصول على الحمل.

عندما يتم عمل الممكن , يكون العقم هو عدم القدرة على الحمل بعد مرور سنة من الممارسة الجنسية الغير محمية بموانع. هناك السيدات اللاتى يعانين من عدم انتظام دورة الحيض, أو السيدات فوق سن 35 ولم يستطعن الحصول على الحمل خلال فترة 6 اشهر, هؤلاء يجب ان يفكروا فى الحصول على استشارة طبية من طبيب الغدد الصماء للخصوبة – أو طبيب استشارى فى العقم. هؤلاء المختصين يمكنهم أن يساعدوا السيدات اللاتى يعانين من مشاكلفى الحصول على الحمل او الحمل الفاشل .

الحمل (Pregnancy) يقع نتيجة لإجراء له اوجه عدة :

لكى تصبح المرأة حاملا  (To get pregnant )–

  • يجب علىالسيدة ان تطلق بيضة واحدة من احد مبيضيها ( التبويض )
  • يجب ان يقابل السائل المنوى الذكرى تك البويضة فى الطريق
  • يجب ان تكون البويضة المخصبة قد تخطت قناة فالوب ومنها إلى الرحم
  • يجب ان تتجه البويضة المخصبة إلى الرحم وتستقر

قد يكون العقم (Infertility ) بسبب مشكلة فى أى من تلك الأوجه والخطوات :

ضعف الخصوبة (fertility) هى حالة تعرف بالعقم و المشاكل التى تواجه السيدات فى الحصول على الحمل أو إتمام الحمل.

ماهى أسباب العقم (WHAT ARE THE CAUSES OF INFERLITILY

العقم

العقم

لكى تصبح المرأة حاملا (To become pregnant) يكون مطلوبا من عملية التبويض والإخصاب ان تتم بشكل صحيح . بالنسبة لبعض الأزواج يمكن أن يكون العقم منذ الولادة ( ذاتى ) أو يكون بسبب مشكلة تطورت وتسببت فى العقم.

السرج وراء أسباب العقم يمكن ان يشمل واحد او كلا المشكلتين إلى حد كبير :

  • حوالى 33% من الحالات يكون السبب فى العقم هو الرجل
  • فى حوالى 33% من الحالات يكون السبب فى العقم هو المرأة
  • فى النسبة المتبقية من الحالات يكون السبب هو كل من الرجل والمرأة أو قد يكون السبب غير معرف.

أسباب عقم الرجال (Reasons for male infertility)

أسباب العقم لدى الرجال قد تشمل :

  • مشاكل فى انتاج السائل المنوى او قدرة السائل المنوى بسبب مشاكل مختلفة , على سبيل المثال , عدم نزول الخصية , تشوات وراثية, مشاكل فى الصحة منها السكرى و أمراض سابقة مثل النكاف والإصابات او الجراحات السابقة فى الخصية أو مشاكل فى المنطقة الإربية . يمكن للأوردة النامية فى الخصيتين ان تكون تدفق دموى ممايكون تأثيرا على عدد وحالة الحيوانات المنوية
  • مشاكل فى توصيل السائل المنوى بسبب مشاكل جنسية , على سبيل المثال , سرعة القذف , دخول السائل المنوى فى المثانة بدلا من دخوله عبر القضيب خلال الذروة ( تفريغ إلى الوراء ) , أو يكون هناك امراض وراثية , على سبيل المثال التليف الكيسى , المشاكل الجانبية مثل إعاقة الجزء من الخصية الذى يكون الحيوانات المنوية ( البربخ ) أو يكون هناك أذى أو ضرر فى العضو الناقل . وهناك الرجال الذين تعرضوا من قبل إلى عملية قطع للقناة الناقلة أوو يريدون الحصول على غعادة وصل لتلك القناة ( انظر غلى جزء عكس عملية قطع القناة فى الأسفل ) أو يكون لديهم حيوانات منوية ممحفوظظة عبر استراتيجية تجديدية
  • التعرض المفرط لكيمياويات وسموم معينة , على سبيل المثال , هناك المبيدات الحشرية والإشعاع و تدخين التبغ و تناول الخمور والمنشطات ( بما فيها التستستيرون ) . وماهو أكثر من ذلك, هناك التعرض للحرارة , على سبيل المثال الساونات أو أحواض المياة الساخنة يمكنها ان ترفع من جرارة الخصيتين و تضعق تكون الحيوانات المنوية.
  • أضرار تعرف بأمراض معينة وعلاجاتها , منها العلاج الإشعاعى او الكيميائى وهو علاج للورم يمكنه أن يضعف من إنتاج الحيوانات المنوية ,بين الحين والأخر . و يكون إزالة الخصية بسبب النمو السرطانى سببا فى عقم الرجال.

أسباب عقم السيدات  (Causes of female infertility)

تشمل أسباب عقم السيدات الآتى :

  • اضطرابات التبويض (Ovulation disorders), والتى تمنع أو تعرقل المبيضين ممن إطلاق البويضات. تشمل الأمثلة بعض الاضطرابات الهرمونية مثل متلازمة أكياس المبيض , وهى حالة ترتبط بالمبايض والتى تنتج الكثير من الهرمون الذكورى التستستيرون, وهناك فرط إفراز البرولاكتين حيث يكون هناك انتاجا مفرطا من هرمون البرولاتين وهو الهرمون الذى يحفز من انتاج اللبن . وهناك اسباب ضمنية قد تشمل التمارين الشاقة واضطرابات الاكل والإصابات أو الأورام.
  • تشوهات الرحم أو عنق الرحم (Uterine or cervical abnormalities), بما فيها مشاكل فتحة عنق الرحم او مخاط عنق الرحم , أو يكون هنا تشوهات لأو تجويفات فى الرحم. يمكن لأورام الرحم الحميمة والتى هى شائعة بين السيدات ( أورام ليفية رحمية ) أن تسبب بشكل نادر العقم او انسداد قناتى فالوب . وفى كثير من الأحيان, قد تشوه الأورام الليفية تجويف الرحم مما يتعارض مع غرس و تمكين البويضة المخصبة.
  • تضرر قناة فالوب او انسدادها (Fallopian tube damage or blockage), والذى قد ينتج عن التهاب فى قناة فالوب ( التهاب البوق ) . ويكون هذا ناجما عن مراضا التهابيا فى عنق الرحم غالبا مايكون بسبب الأمراض المنقولة جنسيا او التهاب بطانة الرحم أو الالتصاق.
  • التهاب بطانة الرحم (Endometriosis), والذى يحدث عندما ينمو النسيج المبطن للرحم خارج الرحم – وغالبا مايؤثر على وظيفة المبيضين, والرحم وقناتى فالوب.
  • قصور المبيض الاولى (Primary ovarian insufficiency) , وأيضا يطلق عليه انقطاع الطمث المبكر , عندما تتوقف المبايض عن العمل و تنتهى فترات الحيض قبل سن الأربعين . وعلى الرغم من ان سبب هذة المشكلة غير معروف, إلا ان هناك حالات محددة ترتبط بانقطاع الطمث المبكر, منها امراض نظام المناعة , التعرض للإشعاع أو العلاج الكيميائى او التدخين.
  • التصاقات الحوض ( Pelvic adhesions), يكون هناك روابط او أنسجة ندبات تلصق الأعضاء بعد حدوث عدوى التهابية فى الحوض او جراحة فى البطن أو منطقة الحوض.

هناك أسباب أخرى للسيدات (Other causes in women) وتشمل :

  • مشاكل فى الغدة الدرقية (Thyroid problems) : اضطرابات الغدة الدرقية سواء زيادة الهرمون الدرقى او نقصه الشديد , يمكنهما ان يؤثرا على دورة الرحم التبويضية او ان يسببا العقم.
  • السرطان وعلاجه (Cancer and its treatment): هناك بعض السرطانات المحددة – تلك المتعلقة بجهاز المراة التناسلى بالتحديد- غالبا ما تقوض قدرة المراة على الإنجاب.
  • حالات مرضية اخرى (Other conditions) : هناك حالات مرضية تكون مرتبطة بتأخر سن البلوغ أو غياب الدورة الشهرية ( الطمث ) , مثل مرض سيلياك ( حساسية الجلوتين ) أو مرض كوشينج أو فقر الدم المنجلى أو امراض الكلى والسكرى , كللها يمكن ان تؤثر على خصوبةالمرأة و هناك أيضا التشوهات الجينية والتى تجعل الحمل أكثر صعوبة .

أدوية معينة (Certain medications) : يمكن ان يحدث عقم مؤقت عند استخدام أدوية معينة . فى معظم الحالات تستعيد المراة الخصوبة عند توقف العلاج.

ماهى اعراض العقم (WHAT ARE THE SYMPTOMS OF INFERTILITY) ؟

معظم الأزواج يتمكنان من الحصول على الحمل خلال الستة أشهر الأولى من المحاولة. وفى العمو , خلال 12 شهرا من الممارسة الجنسية الغير محمية بموانع , هناك 90% من الأزواج يحصلون على الحمل . وهناك الجزء الأكبر من الأزواج يتمكنون من الحصول على الحمل بعدها دون علاج او بعلاج .

العلامة الرئيسية على العقم  (The primary indication of infertility ) هى عدم قدرة الزوجين على الحصول على حمل . قد لايكون هناك علامات واضحة اخرى .

فى بعض الاحيان, قد تعانى السيدة العقيمة من عدم انتظام فترات الحيض وقد يعانى الرجل العقيم من بعض إشارات مشاكل الهرمونات , على سبيل المثال , هناك تغيرات فى نمو الشعر , القدرة الجنسية, قلة الشهوة الجنسية أو مشاكل فى القذف . وقد يعانى الرجل من صغر حجم الخصيتين او تورم فى كيس الصفن.

ماهى عوامل خطر الإصابة بالعقم (WHAT ARE THE RISK FACTORS OF INFERTILITY

ترتبط غالبا مشكلة عقم السيدات بالآتى :

  • السن. هناك الكثير من السيدات تنتظر حتى سن 30 و40 للحصول على اطفال. فى الواقع, هناك حوالى 20% من السيدات فى الولايات المتحدة الآن يلدون طفلهم الاول بعد سن 35, وهذا يؤدى إلى ان السن يصبح سببا فى مشاكل الخصوبة. هناك حوالى ثلث الأزواج حيث تكون السيدات اكبر من 35 يعانون من مشاكل فى الخصوبة. قد يكون السن لا يؤثر فى فرص السيدات فى إنجاب طفل لكنه أيضا يؤثر على فرصها فى الإجهاض او إنجاب طفل بتشوهات جينية.
  • كبر السن يؤثر على فرص المرأة فى إنجاب بطفل بالطرق التالية:
  • تصبح المبايض أقل قدرة على إطلاق البويضات
  • يكون لديها عدد قليل من البويضات المتبقية
  • تكون البويضات غير صحيحة
  • تكون غالبا معرضة لمشاكل صحية تؤثر فى الخصوبة
  • غالبا ماتتعرض للإجهاض.
  • التدخين
  • استخدام الكحول المفرط
  • فرط زيادة الوزن أو العكس
  • الضغط العصبى والبدى والذى يؤدى لانقطاع الطمث.

كيفية تشخيص العقم (HOW TO DIAGNOSE INFERTILITY

العقم

العقم

قبل عمل اختبارات الخصوبة , يجب ان تعرف عما هو مطلوب. سيقوم الطبيب المختص او المنشئة بمعرفة ماهى الميول الجنسية للمتقدمين . قد تتمدد فترات الاختبار وفترات العلاج من حين لأخر. وبالنسبة لبعض الأزواج العقيمين , لايكون هناك سببا يتم اكتشافه ( العقم غير المسبب ).

قد يكون التقييم مكلفا و قد يتضمن فى بعض الأحيان ترتيبات غير مريحة. وقد يكون هناك العديد من الترتيبات الطبية والتى لا تكون ذات عائد يعوض كلفة علاج الخصوبة. وفى النهاية ليس هناك تاكيدا او ضمانا – حتى بعد اتمام كل الاختبارات والتوجيهات – ان الحمل سوف يحدث.

اختبارات الرجال (Tests for men)

من اجل ان يتمتع الرجل بالخصوبة, يجب على الخصيتين ان ينتجا كمية كافية من الحيوانات النوية الصحيحة , ويجب ان يتم قذف الحيوانات المنوية بنجاح داخل مهبل السيدة و يكون لدى الحيوانات المنوية القدرة على التحرك إلى البويضة ومن ثم تخصيبها. تخلص اختبارات الخصوبة للرجال إلى معرفة أى من تلك المراحل يتم إعاقتها.

قد يتلقى الرجل فحصا سريريا عاما. وهذا يشمل فحص الأجزاء الحساسة من الجسم . وتشمل اختبارات الخصوبة تلك :

  • تحليل السائل المنوى (Semen investigation). قد يطلب الطبيب المختص عينة أو أكثر من السائل المنوى. عادة مايتم الحصول على السائل المنوى عبر تدليك العضو أو عبر التهيؤ للجماع وقذف السائل فى حاوية مناسبة. يتم عمل الفحوصات المعملية على السائل المنوى للتحقق من سلامة الحيوانات المنوية والسائل المنوى
  • تحليل الهرمونات (Hormone testing). تحدد تحاليل الدم مستويات هرمون التستستيرون والهرمونات الذكورية الاخرى
  • تصوير بالموجات الصوتية عبر المستقيم وكيس الصفن (Transrectal and scrotal ultrasound). الموجات الفوق صوتية قد تساعد المختص فى البحث عن دلائل للحالة المرضية , على سبيل المثال, القذف إلى الوراء و عوائق القناة الناقلة
  • الفحص الجينى (Genetic testing). قد يتم عمل الفحوصات الوراثية للتأكد من عدم وجود تشوهات جينية او وراثية تتسبب فى العقم
  • خزعة الخصية (Testicular biopsy). هذا الاختبار يشمل إزالة عينات من الخصية بواسطة إبرة . والنتائج المترتبة على تلك الخزعة ستمكن الطبيب من معرفى إذا كان انتاج الحيوانات المنوية فى المدى الطبيعى. وفى حالة كان كذلك. قد تكون المشكلة بسبب أعاقة او عرقلة أو أية مشكلة أخرى فى نقل السائل المنوى .
  • فحوصات أخرى (Other testing). هناك أوقاتا يكون مطلوبا فيها فحوصات دم أو فحوصات سائل منوى أخرى فى محاولة لتحديد السبب فى عدم قدرة السائل المنوى فى تخصيب البويضة.

فحوصات السيدات (Test for women)

 

لكى تتمتع المرأة بالخصوبة, يجب ان يطلق مبيضيها بويضات صحيحة. و لابد للجهاز التناسلى لديها ان يسمح للبويضة بالمرور بقناتى فالوب و من ثم السماح للحيوان المنوى ان يتصل بالبويضة للتخصيب. يجب على البويضة المخصبة ان تسافر غلى الرحمم و تنزرع فى بطانة الرحم. تعتبر اختبارات خصوبة السيدات محاولة لتحديد أى من تلك المراحل يوجد بها المشكلة.

قد  تتلقى المريضة فحصا بدنيا عاما و هذا يشمل اختبار امراض نساء عادى . هناك اختبارات محددة لخصوبة وتشمل:

  • اختبار التبويض (Ovulation testing). عبارة عن اختبار للدم يتعم عمله لمعرفة مستويات الهرمونات لتحديد إذا ماكان هناك تبويض, أو لم يكن هناك نتائج إيجابية لفحص هرمون التبويض.
  • تصوير الرحم بالصبغة (Hysterosalpingography) . يتم فيه تقييم حالة الرحم وقناتى فالوب. يتم حقن المريضة بمادة داخل الرحم لتزيد من التباين فى أشعة اكس . ومن ثم يتم التصوير بآشعة اكس لتحديد إذل ماكان تجويف الرحم طبيفى وان السائل ينساب بشكل طبيعى من قناتى فالوب. ويكن بواسطته تحديد أية معوقات أو معرقلات.
  • اختبار المبايض (Ovarian reserve testing). هذا الاختبار يساعد فى تحديد جودة وكمي البويضات المتاحة لعمملية التبويض. يبدأ هذا الغجراء عادى باختبار للهرمونات فى بداية الدورة الشهرية.
  • تحاليل الهرمونات الأخرى (Other hormone testing). تحاليل الهرمونات الأخرى تتحقق من مستويات هرمونات التبويض و ايضا هرمونات الغدة الدرقية والنخامية والتى تتحكم فى عملية الإنجاب.
  • اختبارات التصوير (Imaging tests). يبحث مسح الحوض بالموجات الفوق صوتية عن امراض فى الرحم أو فى قناتى فالوب. وفى بعض الأحيان يتم عمل آشعة الرحم بالصبغة لرؤية التفاصيل داخل الرحم والتى لا ترى بمسح الموجات الصوتية العادى

وبالاعتماد على موقف المريضة , نادرا ماتشمل الاختبارات الأتى :

  • اختبارات تصوير أخرى (Other imaging tests) . نظرا لأعراض المريضة , قد يقوم الطبيب بطلب منظار رحمى للبحث عن أية امراض فى الرحم أو قناتى فالوب.
  • منظار البطن (Laparoscopy) . تشمل تلك الجراحة الصغيرة عمل قطع صغير تحت السرة و إدخال جهاز رفيع للروئية والفحص فى قناتى فالوب , المبايض والرحم. قد يحدد منظار البطن التهاب بطانة الرحم , والتندب , الانسدادات أو الاضطرابات فى قناتى فالوب , والمشاكل المتعلقة بالمبايض والرحم نفسه
  • الاختبارات الجينية والوراثية (Genetic testing) . تحدد الاختبارات الوراثية والجينية إذا كان هناك تشوهات وعيوب جينية ووراثية تتسبب فى العقم.

لايحتاج جميع المرضى كل انواع التحاليل , أو حتى الكثير منها  لمعرفة سبب العقم او ضعف الخصوبة. تعتمد اختيارات التحاليل والاختبارات على المناقشة والاتفاق بين المريض والطبيب.

ماهى علاجات العقم (WHAT IS THE TREATMENT FOR INFERTILITY

يعتمد علاج العقم (Treatment of infertility ) على السبب, و إلى أى مدى يصل العقم, و يعتمد أيضا على السن وعمر الشريك أيضا, وعلى العديد من التوجهات الفردية. هناك بعض أسباب العقم التى لايمكن تحديدها . و بالرغم من ذلك, قد تحصل بعض السيدات على الحمل بمساعدة الحلول الجديدة والعلاجات . يرتبط علاج العقم على الكلفة المادية الكبيرة أيضا, وعلى الواجب الذهنى والبدنى كذلك.

علاجات العقم للرجال (Treatment for men infertility)

يمكن ان تشمل طرق علاج الرجال على علاجات للمشاكل الجنسية العامة أو غياب الحيوانات المنوية الصحيحة. قد يشمل العلاج الآتى:

  • علاج التلوثات (Treating contaminations). قد تعالج العقاقير المضادة لللبكتيريا حالات تلوث الجهاز التناسلى ,على الرغم من أنها لا تعيد الخصوبة بشكل عام.
  • علاجات المشاكل الجنسية (Treatments for sex issues) . يساعد العلاج أو الإرشادات فى تحسين الكفائة فى حالات مثل , ضعف الانتصاب أو سرعة القذف.
  • علاجات وعقاقير هرمونية (Hormone medicines and drugs) . قد يقترح الطبيب المختص علاجات هرمونية بديلة فى حالة كون العقم نتيجة لمستويات عالية او منخفضة لهرونات معينة , او يكون هناك مشاكل فى تعامل الجسم و استقباله للهرمونات.
  • الجراحة (Surgery) . على سبيل المثال, يمكن لدوالى الخصية فى كثير من الأحيان ان تعالج جراحيا او يتم تصليح مجرى تدفق السائل المنوى المسدود .انظر إلى (إعادة القناة الدافقة المقطوعة ) و ( دوالى الخصية ) فى الأسفل. فى حالات عدم وجود سائل منوى متاح للقذف قد يتم اخذ السائل المنوى بانتظام من الخصية نفسها.
  • مساعدة الحمل الابتكارية (ART) (Assisted conceptive innovation (ART)). وهى ادوية متقنة تشمل على انتقال المنى وقذفه بالشكل الطبيعى , والاستخلاص الجراحى أو من شخص متبرع, بناء على الحالة وعلى رغبة المريض. يتم بعد ذلك غدخال الحيوانات المنوية داخل الجهاز التناسلى للأنثى, او استخدامه لعمل تخصيب خارجة أو حقن داخلى عيولى للسائل المنوى.

علاج عقم السيدات (Treatment for women infertility)

على الرغم من حقيقة ان السيدات قد يحتجن نوعين او أكثر من العلاجات لاستعادة الخصوبة , من المتصور أن هناك انواع مميزة من العلاج قد تكون مطلوبة قبل ان تكون مستعدة

  • تحفيز التبويض بالعقاقيرالمنشطة (Stimulating ovulation with richness drugs) . تعتبر علاجات الخصوبة هى العلاج الأساسى للسيدات اللاتى يعانين من العقم بسبب مشاكل التبويض. تلك العقاقير تتعامل مع او تحفز التبويض. يجب على السيدة التحدث مع المختص بشأن عقاقير الخصوبة – والتحدث عن المميزات والمخاطل لكل نوع منهم.
  • تلقيح داخل الرحم (IUI) (Intrauterine insemination (IUI)). خلال عملية IUI, يتم تجميع حيوانات منوية سليمة لتوضع مباشرة فى الرحم فى وقت إطلاق السيدة للبويضة أو البويضتين للتخصيب. و بصفته مرهونا بأسباب ضعف الخصوبة. يمكن ان يتكون تخطيط عملية IUI مع الدورة الطبيعية او مع عقاقير الخصوبة
  • الجراحة لاستعادة الخصوبة (Surgery to reestablish ripeness). بالنسبة لمشاكل الرحم , على سبيل المثال . أورام بطانة الرحم الحميدة . يتم علاج الحاجز الرحمى او النسيج التندبى بجراحة منظار الرحم.

مساعدة الحمل الابتكارية (Helped regenerative innovation)

مساعدة الحمل الايبتكارية هى علاجات للخصوبة حيث يتم اخذ البويضة والحيوان المنوى رعاية خاصة. مجموعة ذلك النوع من العلاج وتشمل الأطباء والمعالجين و علماء الأجنة و خبراء المعامل و خبراء الصحة العامة يتعاونون سويا  لممساعدة الأزواج العقيمين فى تحقيق الحمل

بالنسبة لعلاج المختبر  ) In vitro treatment (IVF) IVF وهو العلاج الابتكارى ألأاوسع انتشارا. يتضمن الحصول على العديد من البويضات الكاملة النمو من السيدة و تخصيبها بالحيوان المنوى الخاص بالرجل فى المعمل ثم إدخالها إلى الرحم بعد 3 غلى 5 أيام بعد العلاج.

هناك عدد كبير من الأطفال يولدون كل عام فى الولايات المتحدة بفضل علاجات ART. ونذكر ان معدل نجاه ذلك النوع من العلاجات ينخفض بعد سن 35.

هناك استراتيجيات مختلفة تستخدم فى بعض الحالات كجزء من علاج الحقن المجهرى. على سبيل المثال,

  • ضخ الحيوانات المنوية داخل الهيولى (Intracytoplasmic sperm infusion (ICSI)) . ICSI. فى ذلك النوع يتم حقن حيوان ممنوى صحيح داخل بويضة كاملة النمو. يستخدم علاج ICSI  غالبا عندما يكون هناك مشكلة فى جودة السائل المنوى, أو تخفق محاولات التخصيب فى دورات مبكرة من الحقن المجهرى.
  • مساعدة الحمل (Assisted bring forth) . هى طريقة للمساعدة فى زرع الجنين الصغير فى البطانة الرحمية عبر فتح الغطاء الخارجى للرحم لتطور الجنين و تشكله ( إثمار الجنين )
  • حيوانات منوية او بويضات من متبرعين (Donor eggs or sperm), معظم عمليات الحقن المجهرى تتم بواسطة بويضة المريضة نفسها والحيوانات المنوية الخاصة بالزوج. فى بعض الحالات , هناك مشاكل كبيرة توجد فى بويضات او الحيوانات المنوية للزوج , فقد يتم استخدام بويضات, حيوانات منوية او أجنة صغيرة من متبرعين معروفين او مجهولين.
  • الأم البديلة Gestational transporter) . بالنسبة للسيدات اللاتى ليس لديهن رحم ملائم للحمل أو تتعرضن لمشاكل أثناء الحمل قد تكون ذات خطر. فى هذا الموقف قد يتم وضع الجنين الخاص بالزوجين فى رحم سيدة أخرى لإتمام الحمل.