شفاء – مستشفى كوريا الجنوبية
السكتة الدماغية 2017-03-13T23:13:23+00:00

الســكتـه الدمـاغـيـة

ماهى السكتة الدماغية (WHAT IS STROKE

تحدث السكتة الدماغية (Stroke) عند تضاؤل أو نقص وصول إمداد الدم الى الدماغ . عندما تحدث, لايجد الدماغ الأوكسجين أو الغذاء الكافية وهذا مايسبب موت الخلايا.

تعتبر السكتة الدماغية من الأزمات التصالحية .تحدث السكتات الدماغية عند توقف تدقف الدم الى الدماغ. ففى خلال دقائق, , تبدأ الخلايا الدماغية فى الموت . تحدث السكتة الدماغية عادة للأشخاص ذوى مشاكل السمنة, من هم أكبر من 55 عام, و هؤلاء الذين يعانون من تاريخ عائلى للجلطة, ومن لايتلقون تدريبات كافية , و من يشربون الحكول بكثرة, و المدخنين ومتعاطى الأدوية بشكل خاطئ

ماهى أنواع السكتة الدماغية ( WHAT ARE THE TYPES OF STROKES

هناك ثلاثة أنواع رئيسية للسكتة الدماغية (main kinds of stroke):

  • السكتة الدماغية الاحتباسية
  • السكتة الدماغية النزفية
  • سكتات احتباسية عابرة , يشار إليها أيضا بالسكتات المصغرة

ماهى أسباب السكتات الدماغية (WHAT ARE THE CAUSES OF STROKE

هناك أسباب معينة لكل نوع من أنواع السكتة الدماغية

السكتات الدماغية الإحتباسية (Ischemic stroke)

السكتة الدماغية الإحتباسية (Ischemic stroke )هى أكثر أنواع السكتات شيوعا, فهى تمثل حوالى 85% من الجلطات. يحدث هذا النوع من السكتات عند انسداد أو ضيق الأوعية الناقلة للدم إلى الدماغ, مما يحدث الإسكيمية – فقر إمداد الدم الشديد.

تحدث هذة الانسدادات عادة بواسطة كتل الدم , والتى تتشكل فى الأوعية الناقلة فى طريق الدماغ, أو فى الأوردة الأخرى قبل أن يتم تصفيتها بواسطة الدورة الدموية إلى قنوات أصغر داخل الدماغ. تتكون الكتل الدموية بسبب المخزون الدهنى داخل الأوعية الناقلة و التى تسمى اللويحات

السكتات الدماغية النزفية ( Hemorrhagic stroke)

تحدث السكتة الدماغية النزفية (Hemorrhagic stroke )حول الإنحنائات فى أوعية الدماغ حيث يحدث النزيف أو الإنفجار. يتسبب الدم النازف فى ضغط على خلايا الدماغ و من ثم يدمرها. يمكن للأوردة أن تنزف الدم وسط الدماغ أو قريبا من السطح مما يرسل الدم إلى الفراغ الكائن بين الدماغ و الجمجمة .

يمكن لرشقات الدم تلك أن تحدث بواسطة حالات أخرى مثل ارتفاع ضفط الدم, الإصابات, أدوية نقص الدم و تمدد الأوعية الدموية(قصور فواصل الأوردة).

يعتبر النزيف المخى الداخلى من أكثر أنواع السكتة الدماغية النزفية و يحدث حين يغطى النسيج الدماغى بالدم بعد أنفجار أحد الأوعية الناقلة. هناك نوع ثان من النزيف هو النزيف تحت العنكبوتية و هو أقل اعتيادا. فى هذا النوع من السكتات, يحدث النزف فى الفراخ التحت العنكبوتية – و هى المنطقة بين الدماغ و النسيج الضعيف الذى يغطيها.

الهجمة الإحتباسية العابرة (TIA) (Transient ischemic assault (TIA)

السكتات النزفية العابرة (TIAs) ليست كالأنواع السابقة من الجلطات حيث يتدفق تيار الدم بسرعة. فسكتاتTIA تحدث بشكل اعتيادى بسبب التجمعات الدموية أو أية شوائب.

يجب أن ينظر إلى سكتات TIA على أنها نوعا بديلا من السكتة , بغض النظر عن أن إمكانية انسداد المجرى ضئيلة. فهى تعتبر علامات على سكتات دماغية مستقبلية و تظهر أيضا ان هناك مجرى أو مصدر للتجمعات الدموية فى القلب.

كلما أسرع مريض السكتة الدماغية فى تلقى العلاج كلما كان أفضل وأسرع شفاء و أقل عرضة لمضاعفات السكتة الدماغية

من الجيد لمريض السكتة الدماغية أن يتلقى التحليل و من ثم العلاج الأمثل . لذا يجب علي المرضى ان يتلقوا الرعاية من مؤسسة طبية فى خلال 3 ساعات من بدء ظهور مؤشرات السكتة.

كلا من السكتات النزفية والاحتباسية تتطلب أنواع متعددة من العلاج. لذلك فمن المتصور ان يقوم المريض بإجراء اختبارات دماغية لمعرفة نوع السكتة الدماغية المحدد فى مؤسسة طبية .

هناك العديد من الاختبارات العرضية والتى يمكن ان يجريها المتخصصون مع الاخذ فى الاعتبار ان الهدف النهائى هو معرفة نوع السكتة الدماغية الحادثة

وكما هو مشار إليه فى مراكز الوقاية و السيطرة على الأمراض (CDC) , هناك أكثر من 33% من الأفراد الذين يواجهون سكتات TIA يحدث لهم سكتات دماغية ليست بصغيرة فى خلال سنة ان لم يتلقوا العلاج المناسب. و بين حوالى 10 غلى 15% سيواجهون سكتات دماغية خلال 3 أشهر من إصابتهم بسكتات TIA.

ماهى أعراض السكتات الدماغية (WHAT AR TE SYMPTOMS OF STROKES)

تحدث السكتات الدماغية بسرعة كبيرة , وبالنظر إلى تلك الصفة فإن علامات السكتات الدماغية تظهر دائما بشكل فجائى.

الأعراض المبكرة للسكتة الدماغية (early symptoms of stroke )هى كالآتى:

  • الارتباك, و صعوبات فى التكلم و الفهم
  • الصداع, و يأتى غالبا مع تغير فى الإدراك أو القيئ
  • تنميل فى الوجه, الذراع أو الرجل, خصوصا فى جانب واحد من الجسم
  • صعوبات فى الرؤية فى واحدة أو كلا العينين
  • صعوبات فى التحرك بما فيها الاهتزاز و غياب الاتزان

يمكن للسكتات الدماغية أن تتسبب فى مشاكل طويلة الأجل, و يتوقف هذا على سرعة تشخيصها و علاجها , حيث يمكن للمريض أن يواجه إعاقات قصيرة أو طويلة الأجل كتبعات للسكتة الدماغية. و بغض النظر عن ثبوت المشاكل السابقة , يمكن للمرضى أن يواجهوا المشاكل المصاحبة التالية:

  • مشاكل فى التحكمم فى المثانة و الأمعاء
  • اكتئاب
  • ألم فى اليدين و القدم والذى قد يتطور عند تغير درجات الحرارة
  • شلل أو قصور فى جانب من الجسم
  • صعوبات فى التحكم أو التواصل بالمشاعر

ماهى مضاعفات السكتات الدماغية (WHAT ARE THE COMPLICATIONS OF STROKES

يمكن للسكتة الدماغية فى بعض الوقت أن تسبب إعاقات دائمة أو مؤقتة ., وهذا يعتمد على الفترة التى عانى فيها الدماغ من نقص تدفق الدمو أيضا على الجزء المتضرر. يمكن ان تشمل المضاعفات الآتى:

  • الشلل او فقدان حركة العضلات (Paralysis or loss of muscle movement). قد يصبح المريض مشلولا فى جانب من الجسم, أو يفقد التحكم فى عضلات معينة, مثل عضلات الوجه الجانبية أو ذراع دون الآخر, يمكن للعلاج الطبيعى ان يساعد فى عودة النشاط المتوقف بسبب الشلل مثل المشى, الأكل أو اارتداء الثياب
  • صعوبات فى الكلام أو البلع (Difficulty talking or swallowing). يمكن ان تسبب الجلطة ضعف التحكم فى طريقة عمل العضلات فى الفم و أيضا حركة الحلق, مما يجعل من الصعب الكلام بوضوح (التلفظ) أو البلع و الأكل ( عسر البلع) . قد بعانى المريض أيضا صعوبات مع اللغة (فقد النطق) , بما فيها الكلام و أيضا الفهم, القرائة أو الكتابة , يمكن للعلاج مع اخصائى تخاطب ان يكون مفيدا
  • فقدان للذاكرة وصعوبات فى التفكير(Memory loss or thinking difficulties). العديد من الأشخاص الذين واجهوا السكتات الدماغية قد عانوا من بعض من ففقدان الذاكرة . و أخرون قد عانوا من صعوبات فى التفكير و الأحكام و التفكير النطقى و استيعاب المفاهيم.
  • مشاكل عاطفية (Emotional problems). قد يعانى مرضى السكتة الدماغية من صعوبات فى التحكم فى المشاعر و قد يتطور الأمر إلى الاكتئاب.
  • الألم (Pain). قد يعانى مرضى السكتة الدماغية من الألم, و التنميل و غيرها من الأحاسيس الغريبة فى اجزاء الجسم التى تأثرت بالجلطة. فعلى سبيل المثال, اذا تسببت الجلطة فى فقدان الإحساس فى الذراع اليسرى, قد يعانى المريض من احساس غير مريح بالوخز فى هذا الذراع.

قد يعانى البعض ايضا من حساسية تجاه تغير درجات الحرارة, خصيصا فى حالات البرد الشديد بعد التعرض للسكتة الدماغية. يعرف هذا النوع من المضاعفات ب متلازمة الألم المركزى (central stroke pain). تتطور تلك الحالة بشكل عام بعد أسابيع من التعرض للسكتة الدماغية , و قد تتحسن بمرور الوقت. ولكن نظر لحدوث هذا الالم بسبب مشكلة فى الدماغ , فضلا عن الإصابة الجسدية, فهناك بعض من طرق العلاج.

  • تغيرات فى السلوك والقدرة على رعاية الذات (Changes in behavior and self-care ability). قد يصبح بعض من مرضى السكتات الدماغية أكثر تسرعا أو غير اجتماعى . و قد يحتاجون المساعدة فى رعايتهم الذاتية وأعمالهم اليومية

كيفية تشخيص السكتة الدماغية (HOW TO DIAGNOSE STROKES

تحدث السكتات الدماغية بسرعة و عادة قبل ان يرى المريض طبيبا ليشخص الحالة بشكل جيد.

الاختصار التالى : F.A.S.T. (ت.ض.ص.ا)هو طريقة لتذكر علامات السكتة الدماغية و قد يساعد فى تحديد الإصابة بالسكتة الدماغية فى الحال وبسرعة.

  • تـدلى الوجه: هل هناك جانب من الوجه يتدلى عندما يحاول الشخص الابتسام؟
  • ضـعف فى الذراع: اذا كان الشخص يحاول أن يرفع كلا الذراعين و هناك ذراع تنخفض للأسفل؟
  • صـعوبة الكلام: هل الشخص يحاول ترديد جملة بسيطة بصعوبة أو بغرابة؟
  • الاتصال بالإسعاف: اذا تم ملاحظة أى من هذة العلامات اتصل بخدمات الطوارئ فورا

كلما أسرع مريض السكتة الدماغية فى تلقى العلاج كلما كان أفضل وأسرع شفاء و أقل عرضة لمضاعفات السكتة الدماغية

من الجيد لمريض السكتة الدماغية أن يتلقى التحليل و من ثم العلاج الأمثل . لذا يجب علي المرضى ان يتلقوا الرعاية من مؤسسة طبية فى خلال 3 ساعات من بدء ظهور مؤشرات السكتة.

كلا من السكتات النزفية والاحتباسية تتطلب أنواع متعددة من العلاج. لذلك فمن المتصور ان يقوم المريض بإجراء اختبارات دماغية لمعرفة نوع السكتة الدماغية المحدد فى مؤسسة طبية .

هناك العديد من الاختبارات العرضية والتى يمكن ان يجريها المتخصصون مع الاخذ فى الاعتبار ان الهدف النهائى هو معرفة نوع السكتة الدماغية الحادثة:

  • الفحص البدنى (Physical examination): سيقوم متخصص بالحصول على بعض المعلومات حول مؤشرات المريض و تاريخه الطبى. قد يقوم أيضا بفحص ضغط الدورة الدموية , الاستماع للاوردة القلبية فى الرقبة و إلقاء نظرة على الأوردة خلف العينين, و كل هذا لفحص علامات السماكة
  • فحوصات الدم (Blood tests): قد يقوم متخصص بعمل فحوصات دموية للهدف النهائى وهو معرفة مدى سرعة تخثر دم المريض و مستويات المواد( بما فيها مكونات السماكة) فى الدم بغض النظر عما إذا كان المريض يعانى من أمراض أخرى.
  • الآشعة (CT filter): يمكن للأشعة أن تشير إلى وجود المزف و الجلطات والأورام و حالات أخرى داخل الدماغ
  • الرنين المغناطيسى (MRI filter): يمكن لموجات الراديو ان تكون صورة للمخ لتحديد الجزء المتأثر من النسيج الدماغى
  • فحص الشريان السباتى بالآشعة فوق الصوتية (Carotid ultrasound): تستخدم الآشعة الفوق صوتية لفحص تدفق الدم لمجرى الشريان السباتى للتحق عما اذا كان هناك ترسبات موجودة
  • فحص الاوعية الدماغية بالصبغة (Cerebral angiogram): يتم بث الألوان فى أوردة الدماغ لتكون واضحة تحت آشعة اكس, للهدف النهائى وهو إعطاء وجعة نظر دقيقة عن الدورة الدموية فى الدماغ و الرقبة
  • رسم القلب بالإيكو (Echocardiogram): يعطى صورة دقيقة عن القلب للتحقق ممن أى كتل قد تصل إلى الدماغ و تتسبب فى سكتة دماغية

ماهو علاج السكتة الدماغية (WHAT IS THE TREATMENT FOR STROKE

بما ان النوعين الرئيسيين من السكتة الدماغية (kinds of stroke), الاحتباسية و النزفية يحدثان لعوامل مختلفة , فكلاهما تحتاج اشكل مختلفة منم العلاج. ليس المهم فقط هو تشخيص السكتة الدماغية بسرعة لتقليل الضرر على الدماغ , ولكن العلاج المناسب لنوع ما قد يكون مضرا للنوع الأخر.

السكتة الدماغية الاحتباسية (Ischemic stroke)

تحدث السكتات الدماغية الاحتباسية (Ischemic strokes )حول عند الممرات والتى قد تسد أو تضيق. ومن ثم فالعلاج يتركز على إعادة تكوين تدفق دموى كافى إلى الدماغ.

يمكن البدء فى العلاج بأدوية لفصل التكتلات و لتمنع أخرى من الظهور. يمكن إعطاء دواء الصداع, كما يمكن أن يعطى منشط للبلاسمينوجين النسيجى(TPA) . دواءTPA قادر بكل تأكيد على تفكيك التكتلات لكن على الرغم من ذلك فلابد من ضخه خلال 4 ساعات ونصف من أول ظهور لأعراض السكتة الدماغية.

تتضمن نظم الأزمات عمل منشط لنسيج البلاسمينوجين عبر القسطرة بشكل مباشر إلى الممرات الدماغية أو استخدام القسطرة لطرد الجلطة من مكانها . هناك دراسات لاحقة أفادت ان احتمال فى جدوى تلك التقنيات, و بالتالى فإن الأبحاث تتواصل للتوصل لمميزات تلك الطرق.

هناك طرق و أنظمة ممختلفة يمكن استخدامعا للحد من خطر السكتات الدماغية المستقبلية أوالهجمات الاحتباسية العابرة. تشمل طريقة استئصال باطنة الشريان السباتى متخصص لفتح مجرى الإمداد السباتى و إزالة أية ترسبات محيطة به

ومن ناحية أخرى, هناك قسطرة النفخ والتى يقوم بها متقصص حيث يقوم بنفخ مجرى الإمداد قليلا عبر القسطرة و يقوم بعد ذلك بتركيب الدعامة فى الفتحة لهدف نهائى و هو الحفاظ الممر أو المنحنى من الضيق مرة أخرى.

السكتة الدماغية النزفية (Hemorrhagic stroke)

تحدث السكتة الدماغية النزفية (Hemorrhagic strokes) بسبب تسرب فى الدماغ.ومن ثم فإن العلاج يتركز حول السيطرة على النزف و تقليل الضغط على الدماغ الذى يسببه النزف بالطبع.

يمكن بدء العلاج بأدوية لتقليل الضغط على الدماغ, النبض العام, تدارك الاختلاجات و تجنب تأثير الصدمة المؤثرة على الأوردة. و على افتراض ان دم المريض قليل التخثر او غير قابل لمحلول الصفائح الدموية مثل وارفارين اوكولبيدوجريلو يمكن إعطاؤه أدوية أو نقل دم لمواجهة صفات الدواء.

يمكن الاستفادة من العمليات الجراحية لحل المشاكل المرتبطة بالأوردة التى تسببت او قد تؤدى إلى سكتات دماغية نزفية. يقوم الطبيب المختص بوضع أحزمة صغيرة فى اسفل الوعاء الدموى أو ملئها ب تجعدات منفصلة لوقف تدفق الدم إليها لتفادى الانفجار.

يمكن أيضا للعمليات الجراحية ان تستخدم لإزالة تشوهات الشرايين والأوردة AVMفى حال لم تكن كبيرة جدا وعميقة داخل الدماغ. تعتبر AVM مجموعة معقدة من الترابطات ضمن مجموعة مساراد و اوردة أضعف وقد تنفجر بجهد أقل من الأوعية الدموية الاخرى

كيفية تفادى السكتة الدماغية (HOW TO PREVENT FROM STROKES )؟

أفضل الطرق لتفادى السكتة الدماغية هى معرفة و تفادى أسباب السكتة الدماغية (causes of a stroke). فهذا أفضل لحياة صحية , مما يعنى:

  • نظام غذائى صحى
  • الحفاظ على الوزن الصحى
  • التمرين بانتظام
  • عدم التدخين
  • تجنب شرب الكحوليات أو على الأقل استهلاكها بحكمة.

النظام الغذائى الصحى يعنى تناول وفرة من الخضر و الفاكهة و الحبوب الكاملة, المكسرات و البقوليات , التقليل من تناول اللحوم المصنعة , التقليل من تناول الطعام الحتوى على الكوليسترول او الدهون المشبعة ( والتى توجد عادة فى الدهون الحيوانية) و أيضا التقليل من تناول الملح لتنظيم ضغط الدم

مقاييس أخرى للمساعدة فى تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية (risk of stroke )تشمل:

  • السيطرة على ضغط الدم
  • السيطرة على مستوى السكرى
  • علاج انسداد التنفس أثناء النوم( حال وجوده)

فضلا عن تلك التغييرات فى نمط الحياة, يمكن لمسؤول الرعاية الصحية ان يساعدك فى تقليص خطر الإصابة بالسكتات الدماغية فى المستقبل عبر وصف ادوية لتقليل التجلط وتكدس الصفائح. و بالإضافة لهذا, يمكن للجراحات السابق ذكرها أن تستخدم لتقليل خطر السكتات الدماغية المتكررة

فوائد العلاج فى كوريا (BENEFITS OF TREATMENT IN KOREA)

تنمو السياحة العلاجية فى كوريا بشكل كبير حيث هناك العديد من السياح يختارون كوريا كوجهتهم للعلاج الطبى. واحد من أهم الأسباب الرئيسية هى القيمة العالية للرعاية الطبية ,والعلاجات والأسعار المعقولة. فمعظم السياح الطالبون للعلاج ياتون لكوريا الجنوبية للعلاج من السرطان, و علاج الخلايا الجزعية و علاج العيون بالليزك و علاج سرطان الجلد و الجراحات التجميلية, و علاج الخصوبة و علاج الأسنان . وتعتبر كوريا الجنوبية أيضا رائدة فى مجال الجراحة بالروبوت و التى تساعد الجراحين على إتمام مهامهم بسهولة و أيضا تقليل مخاطر و مشاكل مابعد الجراحة و تقليل فترة النقاهة

فى العشرين سنة الأخيرة, تمكن النظام الصحى فى كوريا الجنوبية أن يتطور بسرعة كبيرة مما أعطاها ميزة كبيرة فى مجال السياحة العلاجية. وكل هذا بفضل أشهر طرق التكنولوجيا الطبية الحديثة والخدمات الطبية والأسعار المنخفضة,