شفاء – مستشفى كوريا الجنوبية
COLON CANCER 2017-03-13T23:13:21+00:00

ســرطـان القـولـون

ماهو سرطان القولون (WHAT IS COLON CANCER

 سرطان القولون(Colon cancer) هو سرطان الامعاء الغليظة, وهو الجزء السفلى من الجهاز الهضمى. وسرطان المستقيم هو السرطان الذى يصيب الغنشات الأخيرة من الأمعاء الغليظة. وعند الإصابة بهما معا, بطلق عليه اسم سرطان القولون والمستقيم.

معظم حالات سرطان القولون تبدأ كتكتلات صغيرة وغير سرطانية (حميدة) يطلق عليها الزوائد الغدية . و بمرور الوقت بعض من تلك الزوائد القولونية يتحول ليصبح سرطانى.

يمكن لتلك الزوائد او تكون صغيرة و تسبب عدد قليل من الاعراض إن وجدت. و لهذا السبب ينصح الأطباء بفحوصات منتظمة للمساعدة فى الوقاية من سرطان القولون عبر تحديد تلك الزوائد وإزالتها قبل ان تصبح سرطان للقولون

معظم حالات سرطان القولون تبدأ كتكتلات صغيرة وغير سرطانية (حميدة) يطلق عليها الزوائد الغدية . و بمرور الوقت بعض من تلك الزوائد يتحول ليصبح سرطانى إذا لم يتم إزالتها اثناء منظار القلون. ستقوم الخلايا السرطانية باقتحام وتدمير الانسجة السليمة القريبة من الورد وهذا يؤدى بدوره إلى العديد من التبعات .

ماهى عوامل خطر الإصابة بسرطان القولون ؟

هى العوامل التى قد تزيد احتمالات الإصابة بسرطان القولون, وتشمل:

  • التقدم فى السن. الغالبية العظمى من المرضى الذين شخصوا بسرطان القولون يكونون أكبر من سن 50. يمكن لسرطان القولون أن يصيب الأشخاص الأصغر سنا, لكن أقل من الأكبر سنا بكثير.
  • العرق الأفريقى الأمريكى. الأفارقة لديهم احتمالية اكبر للإصابة بسرطان القولون أكثر من الأجناس الأخرى.
  • الأشخاص ذو تاريخ سرطان الأمعاءاو الزواد القولونية الحميدة. إذا كان الشخص أصيب بسرطان القولون أو زوائد غدية. , فقد يكون لديه احتمالات أكبر للإصابة بسرطان القولون فى المستقبل.
  • حالات التهاب الأمعاء. حالات الاتهاب المزمن للقولون مثل قرحة القولون ومرض كرون, يمكنها ان تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.
  • المتلازمات المتوارثة والتى تزيد من خطر الغصابة بسرطان القولون. هناك متلازمات تمرر بالوراثة عبر اجيال العائلات يمكن ان تزيد من احتمالية الإصابة باورام القولون الخبيثة. تلك المتلازمات تشمل داء الورم الغدى العائلى. وسرطان القولون الموروث أحادى الزوائد و يسممى أيضا بمتلازمة لينش. 
  • تاريخ عائلى فى الإصابة بسرطان القولون. قد يكون البعض أكثر عرضة لسرطان القولون إذا كان هناك أحد الوالدين او الأخوة أو الأطفال قد اصيب بالمرض. أو أكثر من فرد فى العائلة قد اصيب بالمرض, فحينئذ تكون الفرص أكبر.
  • الأنظمة الغذائية ذات الألياف القليلة والدهون الكثيرة. قد يرتبط سرطان القولون وسرطان المستقيم بالنظام الغذائى قليل الألياف كثير الدهون والسعرات, الأبحاث فى ذلك المجال لديه نتائج مختلطة, فبعضالدراسات وجدت ان هناك مخاطر متزايدة لسرطان القولون عند الأشخاص الذين يأكلون اللحوم الحمراء والمصنعة بكثرة فى نظامهم الغذائى.
  • قلة الحركة. إذا كان الشخص غير نشيط ,فأنه يكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون. والحصول على قسط كافى من التمارين والنشاط البدنى يوميا قد يقلل فرص الإصابة بسرطان القولون
  • السكرى. لدى مرضى السكرى ومقاومة الأنسولين احتمالات زائدة للإصابة بسرطان القولون.
  • السمنة. الأشخاص البدناء معرضون أكثر للإصابة بسرطان القولون و ايضا خطر الموت بسبب سرطان القولون عند مقارنتهم بالأشخاص ذوى الأوزان العادية.
  • التدخين. تزيد مخاطر الإصابة بسرطان القولون عند الأشخاص المدخنين.
  • الكحوليات. الاستخدام الكثيف للكحوليات قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • العلاج الإشعاعى للسرطان.قد يزيد العلاج الإشعاعى الموجه للبطن لعلاج سرطانات سابقة من مخاطر الغصابة بسرطان القولون.

ماهى أعراض الإصابة بسرطان القولون (WHAT ARE THE SYMPTOMS OF COLON CANCER

تتنوع أعراض الغصابة بسرطان القولون كثيرا وتعتمد على مكان السرطانو كيفية انتشاره  وكبر حجم الورم . ومن الشائع عند مرضىسرطان القولون ألا يشعروا باية أعراض فى المراحل المبكرة من المرض, ومع ذلك عند نمو السرطان يكون هناك أعراض تشمل:

  • اسهال او امساك
  • تغير فى قوام البراز
  • براز رفيع
  • نزف شرجى او دم فى البراز
  • ألم وتشنجات أو غازات فى البطن
  • ألم أثناء حركة الأمعاء
  • احساس مستمر بالحاجة للتبرز
  • ضعف وارهاق
  • متلازمة القولون العصبى
  • فقر الدم

إذا انتشر السرطان أو انتقل , هناك أعراض غضافية قد تظهر فى المنطقة المصابة حديثا. أعراض السرطان المتنقل تعتمد كليا على المكان الذى انتقلت إليه أو انتشرت فيه, و غالبا مايكون الكبد هو المكان الأكثر شيوعا لانتقال السرطان .

كيفية تشخيص سرطان القولون (HOW TO DIAGNOSE COLON CANCER

من أجل تشخيص سرطان القولون, يطلب الأخصائيون تحاليل بدنية كامل إلى جانب تاريخ المريض و التاريخ العائلى أيضا. غالبا مايتم التشخيص بعد فحص الطبيب ومنظار القولون أو أشعة أكس وحقن الباريوم ( سلسلة جى المنخفضة )

منظار القولون هو إجراء يتم فيه إدراج انبوب رفيع ومرن مزود بكاميرا فى نهايته عبر المستقيم لفحص داخل القولون . إذا وجد زوائد فى القلون , يتم إزالتها و إرسالها للمعمل لإجراء الاختبارات عليها تحت المجهر للتحقق من الخلايا السرطانية أو ماقبل السرطانية. وهناك فحص الباريوم حيث يقوم المريض بابتلاع مادة سائلة خاصة تحتوى على عنصر الباريوم, وبعد ان يبطن عنصر الباريوم الأمعاء الغليظة يقوم الطبيب بتسليط الآشعة الينية على القولون والمستقيم , فتظهر الزوائد والأورام كظلال غامقة على الآشعة.

إذا تم تشخيص السرطان بعد الخزعة, يقوم الاطباء غالبا بطلب أشعة على الصدر و اشعة بالموجات الفوق صوتية وأشعة مقطعية على الرئتين, الكبد والبطن ليرى كم انتشر السرطان. ومن الشائع أيضا ان يقوم الطبيب بطلب فحوصات للدم للتحقق من مادة كارسينوإمبيونك أنتيجين وهى مادة تنتج بواسطة بعض الخلايا السرطانية.

ماهى مراحل سرطان القولون (WHAT ARE THE STAGES OF COLON CANCER

بمجرد تشخيص المريض بسرطان القولون . يقوم الطبيب بطلب التحاليل والاختبارات لتحديد مدى ( مرحلة) السرطان, تحديد المرحلة يساعد فى تحديد أفضل و أدق العلاجات المناسبة للحالة

اختبارات تحديد المرحلة قد تتضمن تصوير مثل تصوير البطن والصدر بالآشعة المقطعية. وفى العديد من الحالات, قد لايتم تحديد مرحلة سرطان القولون حتى وقت الجراحة

مراحل سرطان القولون هى :

  • المرحلة 1 من سرطان القولون. يكون السرطان قد نما عبر البطانة الالسطحية( الغشاء المخاطى) للقولون أو المستقيم لكن لم ينتشر إلى جدار القولون او المستقيم.
  • المرحلة2 من سرطان القولون. يكون السرطان قد نما عبر جدار القولون او المستقيم لكن لم ينتشر إلى العقد الليمفاوية القريبة.
  • المرحلة3 من سرطان القولون. يكون السرطان قد اقتحم العقد الليمفاوية القريبة لكنه لم يؤثر على أجزاء اخرى من الجسم بعد .
  • المرحلة 4 من سرطان القولون. يكون السرطان قد انتسر إلى مواقع بعيدة مثل الأعضاء الأخرى , للكبد أو الرئة على سبيل المثال.

ماهو علاج سرطان القولون (WHAT IS THE TREATMENT OF COLON CANCER

نوع العلاج الذى ينصح به الطبيب يعتمد على حجم ومرحلة السرطان. هناك ثلاثة انواع أساسية من العلاج وهى الجراحة, العلاج الكيميائى, والعلاج الإشعاعى .

الجراحة لسرطان القولون ذو المرحلة المبكرة

إذا كان ورم القولون صغيرا جدا, قد ينصح الطبيب بنهج جراحى من الحد الأدنى مثل:

  • إزالة الزوائد خلال منظار القولون. إذا كان السرطان صغيرا و متموقع فى زائدة وفى المرحلة المبكرة , قد يكون الطبيب قادرا على إزالته بالكامل إثناء منظار القولون.
  • البتر المخاطي المنظاري. إزالة زوائد ذات حجم اكبر قد تتطلب غزالة جزء من بطانة القولون , وهذا الإجراء يسمى البتر المخاطى بالمنظار.
  • جراحات الحد الأدنى. بالنسبة للزوائد التى لايمكن إزالتها بواسطة المنظار قد يتم غزالتها باستخدام جراحة المناظير . فى هذا الإجراء يقوم الطبيب المختص بعمل العملية عبر شقوق صغيرة عديدة فى جدار البطن. عبر إدخال الأدوات المزودة بكاميرات لتظهر الصورة للطبيب عبر شاشة فيديو. وقد يقوم الجراح باخذ بعض العينات من العقد الليمفاوية فى المنطقة التى يقع فيها السرطان .

استئصال القولون

إذا كان الورم السرطانى لدى المريض قد نما عبر القولون, قد ينصح الجراح بالأتى:

  • إستئصال القولون الجزئى. خلال ذلك الإجراء, يقوم الجراح بإزالة ذلك الجزء من القولون والذى يحتوى على السرطان,إلى جانب جزأ اخر من القولون السليم فى كلا الناحيتين من السرطان. غالبا مايكون الجراح قادرا على ربط النهايتين السليمتين من القولون او المستقيم.
  • جراحة لخلق طريق للفضلات للخروج من الجسم. عندما لايكون من الممكن ربط نهايتين سليمتين من القولون او المستقيم, قد تحتاج إلى تقميم دائم او مؤقت للقولون. وهذا يتضمن خلق فتحة فى جدار البطن من جزء متبقى من الأمعاء ليتخلص الجسم من الفضلات فى كيس خاص.

 

فى بعض الأحيان يكون تقميم القولون مؤقتا فقط ,للسماح للقولون والمستقيم بالشفاء بعد الجراحة, وفى بعض الحالات يكون تقميم القولون دائما.

  • إزالة العقد الليمفاوية. عادة ماتزال العقد الليمفاوية القريبة من المرض خلال جراحة سرطان القولون و يتم اختبارها للتحقق من السرطان .

الجراحة للسرطان المتقدم

إذا كان السرطان قد أصبح متقدما او تكون الصحة العامة للمريض على غير مايرام, قد يوصى الجراح بجاحة لتخفيف الانسداد فى القولون أو أية حالات أخرى لتحسين الأعراض. لاتقام هذة الجراحة لعلاج السرطان وغنما لتخفيف الأعراض والعلامات مثل الألم والنزيف.

فى حالات محددة حيث يكون السرطان قد انتشر فى الكبد فقط أو تكون الصحة العامة للمريض على مايرام, قد يوصى الطبيب بجراحة لإزالة الجزء المصاب بالسرطان من الكبد. قد يستخدم العلاج الكيميائى قبل ذلك النوع من الجراحات . فهذا العلاج قد يحسن من حالة المريض.

العلاج الكيميائى لسرطان القولون(Chemotherapy for colon cancer)

يستخدم العلاج الكيميائى العقاقير لتدمير الخلايا السرطانية. عادة مايعطى العلاج الكيميائى بعد الجراحة إذا كان السرطان قد انتشر إلى العقد الليمفاوية. فبهذة الطريقة يساعد العلاج الكيميائى فى تقليل مخاطر ارتداد السرطان. قد يستخدم العلاج الكيميائى قبل الجراحة لتقيص حجم السرطان قبل الجراحة.

يمكن ايضا إعطاء العلاج الكيميائى للتخفيف من أعراض سرطان القولون الذى انتشر فى أماكن أخرى من الجسم.

بالنسبة للأشخاص المصابون بسرطان المستقيم, يستخدم العلاج الكيميائى بشكل اعتيادة إلى جانب العلاج الإشعاعى. فهذا المزيج غالبا مايستخدم قبل وبعد الجراحة .

العلاج الإشعاعى لسرطان القولون(Radiation therapy for colon cancer)

يستخدم العلاج الإشعاعى مصادر قوية من الطاقة مشة أشعة اكس لقتل الخلايا السرطانية التى قد تبقى بعد الجراحة , ولتقليص حجم الأورام الكبيرة قبل الجراحة ليتمكن الجراح من إزالتها بسهولة, أو لتخفيف اعراض سرطان القولون والمستقيم.

نادرا مايستخدم العلاج الإشعاعى فى المراحل المبكرة من سرطان القولون, لكنه جزء روتينى من علاج سرطان القولون خاصة إذا  توغل السرطان خلال جدار المستقيم او ارتحل إلى العقد الليمفاوية القريبة. عادة مايستخدم العلاج الإشعاعى مع الكيميائى , وقد يستخدم قبل الجراحة لجعلها أسهل ولتقليل احتمالات التقميم. يمكن أيضا أن يستخدم بعد الجراحة لتقليل مخاطر ارتداد السرطان فى المنطقة من المستقيم حيث بدأ أولا.

علاج العقاقير المستهدفة

العقاقير التى تستهدف عيوب محددة تساعد السرطان على النمو تكون متاحة فى حالة سرطان القولون المتقدم وتشمل:

  • بيفاكيزوماب ( إفاستين)
  • سيتوزيماب (إربيتوكس)
  • بانيتوموماب (كيرامزا)
  • ريجورافينيب ( ستيفارجا)
  • زيف-أفليبيرسيبت (زالتراب)

يمكن إعطاء العقاقير المستهدفة غلى جانب العلاج الكيميائى او بمفردها. العقاقير المستهدفة عادة ماتوصف للمرض ذوى سرطان القولون المتقدم.

بعض المرضى يكن مساعدتهم بواسطة العقاقير المستخدمة بينما تكون غير مفيدة فى حالات أخرى . تعمل الأبحاث على تحديد نوع المرضى الأكثر استفادة من العقاقير المستهدفة . وحتى ذلك الحين يوازن الأطباء بين الفائدة المحدودة للعقاقير المسستهدفة وبين خطر الأعراض الجانبية التى يمكن ان تكلف المريض كثير فى حال استخدام تلك العلاجات .

الرعاية الداعمة (المسكنة)

العناية المسكنة هى الرعاية الطبية المتخصصة والتى تركز على توفير مسكنات الألم والأعراض الأخرى لحالات المرض الشديدة. يقوم أخصائيو الرعاية المسكنة بالعمل مع المريض وعائلته و الاطباء الآخرين لتوفير طبقة إضافية من الدعم لتكمل مسسيرة العلاج

عند استخدام الرعاية الداعمة إلى جانب العلاجات المناسبة الأخرى يشعر مرضى السرطان بالتحسن و قد يعيشوا لوقت أطول.

يقوم فريق من الأطباء بتوفير الرعاية الداعية إلى جانب الممرضين والأخصائيين المتمرسين . يهدف فريق الرعاية الداعمة إلى توفير نوعية حياة جيدة لمرضى السرطان وعائلاتهم. هذا الشكل من العناية يقدم إلى جانب العلاجات الشافية والعلاجات الاخرى التى قد يتلقاها المريض

الطب البديل

لايوجد علاجات تكميلية او بديلة لعلاج سرطان القولون

قد تساعد العلاجات البديل التكيف مع تشخيص سرطان القولون. و تقريبا يمر جميع مرضى سرطان القولون ببعض التوتر . بعض علامات وأعراض الضيق بعد تشخيص المرض قد تشمل الحزن, الغضب, صعوبة التركيز وقلة النوم و فقدان الشهية. العلاجات البديلة قد تساعد فى إعادة توجيه أفكار المريض على الأقل مؤقتا لإعطاؤه بعض الراحة .

العلاجات البديلة التى قد تساعد فى تخفيف التوتر والضيق تشمل:

  • العلاج بالفن
  • العلاج بالرقص والحركات
  • التماربن
  • التامل
  • العلاج بالموسيقى
  • تمارين الاسترخاء

قد يقوم الطبيب بتوجيه المريض لمتخصصين لمساعدته فى معرفة وتجربة تلك العلاجات البديلة. يجب على المريض إخبار طبيبه غذا كان يعانى من التوتر والضيق.

ماهى معدلات النجاة من سرطان القولون (WHAT ARE THE SURVIVAL RATES OF COLON CANCER

سرطانات المرحلة الأولى تتراوح معدلات الشفاء منها بين 80 إلى 95 % . و أورام المرحلة الثانية لديها معدلات شفاء بين 55 إلى 80 % . والمرحلة الثالثة من سرطان القولون لديها معدلات شفاء حوالى 40% اما المرحلة الرابعة فلا تتعدى نسبة الشفاء فيها 10%